أعلن الاتحاد الأوروبى أنه "يعارض بشدة" مشاريع إسرائيل الأخيرة "المثيرة للقلق الشديد" لبناء وحدات استيطانية جديدة فى القدس الشرقية، معتبرا أن ذلك سيقوض عملية السلام بشكل إضافى.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبى كاثرين آشتون فى بيان اليوم الخميس، إن خطط إسرائيل لبناء 2610 وحدة سكنية فى مستوطنة جفعات هاماتوس إلى جانب 1500 وحدة أعلنت عنها فى نوفمبر فى رمات شلومو ستؤدى عمليا إلى عزل بيت لحم عن القدس، معربة عن رفضها "هذا التوسيع الاستيطانى حول القدس الذى لا سابق له".

وتابعت أن "الاتحاد الأوروبى يعارض بشكل خاص فرض خطط تقوض بشكل خطير آفاق حل متفاوض عليه للنزاع عبر تهديد فرص إقامة دولة فلسطينية قابلة للاستمرار وإعلان القدس عاصمة مستقبلية لدولتين"، مشيرة إلى أنه "فى ضوء أهدافه للتوصل إلى حل على أساس الدولتين، سيواصل الاتحاد الأوروبى مراقبة الوضع عن كثب وتطوراته ويتصرف بناء على ذلك".

مواضيع متعلقة:
YESspeed.com/58849

YESspeed.com/31304

YESspeed.com/39942
المصدر/اليوم السابع
www.kilma.net