قدمت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، دعم الولايات المتحدة الحازم لإسرائيل فى ردها العسكرى على الهجمات التى تشنها حركة حماس عليها، وذلك خلال اجتماع طارئ عقده مجلس الأمن الدولى الساعات الأولى من صباح الخميس فى نيويورك.

وقالت رايس "لا شىء يبرر العنف الذى تلجأ إليه حماس ومنظمات إرهابية أخرى ضد الشعب الإسرائيلى" فى حين أن ممثلى الدول العربية دعوا مجلس الأمن إلى إدانة إسرائيل.

وأضافت رايس أن "اسرائيل وعلى غرار كل أمة، لها الحق فى الدفاع عن نفسها ضد مثل هذه الهجمات الوحشية" معتبرة أن لا شىء يبرر هذا العنف.

وأوضحت "ندعو أولئك المسئولين عن هذه الهجمات إلى أن يوقفوا فورا هذه الأعمال الجبانة".

واعتبرت أن الهجمات بالصواريخ تجهض الجهود التى تبذل لوضع حد للنزاع فى الشرق الأوسط وقيام دولة فلسطينية.

وأشارت رايس التى قد تصبح وزيرة خارجية الولايات المتحدة إلى أن "مهاجمة إسرائيل بشكل شبه يومى ليس من شأنه مساعدة الفلسطينيين فى غزة كما لا تقرب الشعب الفلسطينى من تحديد مصيره واستقلاله".

موضوعات متعلقة..

بدء اجتماع مجلس الأمن الطارئ حول الغارات على غزة
YESspeed.com/76781

المصدر/اليوم السابع
www.kilma.net