أكد اللواء صلاح الدين إبراهيم زيادة محافظ المنيا الجديد، أن ما يشغله فى بداية مهامه الجديدة هو المواطن ومشاكله الحيوية من تعليم وصحة وخبز.

وأضاف زيادة، أن عودة الأمن إلى الشارع أصبحت ضرورية جداً، وهى التى ستساعد فى إنجاز مهام المرحلة القادمة، وقد سادت حالة من الرضا بين القوى سياسية والثورية والشعبية من اختيار زيادة كمحافظ للمنيا بعد أن كانت بعض أسماء المحافظين السابقين تتردد بقوه لتعود إلى منصبها.

فيما طالبت القوى الثورية المحافظ الجديد بالنظر فى جميع الملفات فى عهد المحافظ السابق والمتمثلة فى عملية التمكين فى المناصب القيادية، خاصة فى التربية والتعليم والصحة والشباب والرياضة.

المصدر/اليوم السابع
www.kilma.net