أرجع الشيخ عبد المنعم الرفاعى، المتحدث باسم قبائل سيناء، السبب فى خطف الجنود المصريين إلى أسباب كثيرة منها عملية هدم الأنفاق التى تعمل عليها القوات المسلحة خلال الفترة الأخيرة، مؤكداً أنه تم بأيدى خارجية من الذين يقطنون الجبال فى الوقت الراهن وليس من أبناء سيناء الذين يتمتعون بعقيدة مساندة الجيش المصرى وليس العمل على إرباكه.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حدوتة مصرية" الذى يقدمه الإعلامى سيد على والمذاع على قناة "المحور" أن عواقل سيناء لن يقفوا مكتوفى الأيدى تجاه هؤلاء الجنود وأكد أنه فى خلال 24 ساعة سوف يعود الجنود إلى أهلهم مضيفاً أن الزمان سوف يثبت أن هناك أيدى خارجية تعبث بأمن الوطن.

وفى سياق آخر ناشد الرفاعى الجهات المختصة سرعة العمل على محاربة الجراد الذى ظهر فى منطقة المهدية على الحدود المصرية قام من إسرائيل بكميات ضخمة سيراً على الأرض وليس طائراً.
المصدر/اليوم السابع
www.kilma.net