أدانت السفارة الأمريكية فى الخرطوم، الهجمات الأخيرة التى شنتها الجبهة الثورية السودانية على ولايتى شمال وجنوب كردفان.

وأشار بيان صادر عن السفارة إلى أنه تلاحظ وجود تقارير عن نهب وتدمير للبنية التحتية للسكان المحليين، والإيذاء للمدنيين على أيدى المقاتلين، ودعت جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس وعدم استهداف المنشآت والمدنيين.

وأعربت السفارة، فى بيانها الذى نشرته الصحف السودانية اليوم الخميس، عن القلق من القصف الجوى المستمر فى ولايتى جنوب كردفان والنيل الأزرق، وشددت على ضرورة وقف الأعمال العدائية عبر الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، وأعربت عن الأمل بأن تسهم فى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية للولايتين دون قيود، كما دعا البيان الأطراف لحل النزاعات عبر عملية الحوار الوطنى والدستور لمعالجة القضايا بشكل جذرى.
المصدر/اليوم السابع
www.kilma.net